أنت هنا

الرئيسية
نسخة للطباعةPDF version

إطار المؤهلات الوطنية NQF

 

  • الأهداف

 

عمل إطار للمؤهلات الوطنية في فلسطين يعتبر أداة إصلاح

 

لقد أوصت الإستراتيجية الوطنية المنقحة  للتعليم والتدريب المهني والتقني بقوة  على إنشاء إطار للمؤهلات الوطنية (NQF) والتي سيتم استخدامها كأداة للتغلب على المشاكل المذكورة ورفع مستوى نوعية النظم التعليمية وارتباطها باحتياجات سوق العمل ومتطلباتها ، وتشجيع الناس على مواصلة التعلم في جميع الأعمار. سوف  تكون المؤهلات الوطنية  المبينة هيكل شامل ومرجعية وطنية لجميع مستويات المؤهلات.

 

سوف يساهم إطار المؤهلات الوطنية في التنمية لكل متعلم وستفتح الأبواب أمام التقدم في التعليم والتدريب والتوظيف في نهاية المطاف والتي تعتبر الآن مغلقة لكثير من أبناء شعبنا. وستساعد المتعلمين على اتخاذ قرارات واعية حول المؤهلات التي ترغب في متابعة ومقارنة مستويات المؤهلات المختلفة وتحديد طرق مختلفة للتقدم. في الوقت نفسه فان نظام المؤهلات الوطنية  سيوفر لأرباب العمل مرجعية حول نتائج التعلم ويضع بذلك الروابط بين التعليم والعمل وحاجة السوق.

 

عموما،سوف  يساهم إطار المؤهلات الوطنية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للأمة، وسوف يلهم العمل الإبداعي في تعلم المعايير، وتصميم البرامج والتقييم.

 

 

ما هي الأهداف التي نرغب في تحقيقها من خلال NQF؟

 

يجب أن  توفر المؤهلات الوطنية  إاستراتيجية، وإطار وطني شامل ومتكامل للتحصيل العلمي في التعلم مدى الحياة. وعليه  ينبغي أن تشمل NQF جميع المؤهلات داخل فلسطين  ضمن نظام التعليم الوطني وفي كل ميدان من ميادين التعليم وتلبيي الاحتياجات من نظم التعليم (مقدمي الخدمات، والمتعلمين والنظم المختلفة في سوق العمل / أرباب العمل).

 

وبتفصيل أكثر ، فان NQF يهدف إلى :

 

- دعم صياغة نتائج التعلم من حيث المؤهلات وفقا لمعايير التصنيف والتوصيف الفلسطيني  POC والتي تم تكييفها  من التصنيف العريي للمهن  AOC .

- تحسين فهم المؤهلات ومستويات المؤهلات، وإعطاء صورة واضحة عن أهمية المخرجات التعليمية للأفراد وأصحاب العمل.

- تحسين فهم كيفية  اتصال المؤهلات بعضها ببعض.

- إنشاء وتحسين نظام شامل للاعتماد والجودة.

- تنظيم والسماح للانتقال الأفقي والرأسي في نظام التعليم والتدريب من خلال إنشاء نظام  التجسير ما بين  المؤهلات.

- تشجيع و إعطاء قيمة للتعلم مدى الحياة من خلال تعريف  نظم واضحة للتقييم ووضع نظام للحوافز.

- تسهيل الحصول على فرص التعليم والتدريب، والتنقل والتقدم في مسارات التعليم والتدريب المهني لتحسين المتعلم، والعمل والتنقل الوظيفي، وجعل مسارات التقدم وأسهل وإنشاء نظام للتجسير  في العملية التعليمية.

-  التأكد من أن المؤهلات ذات الصلة ترتبط مع الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية ،وذلك بربط نظام التعليم مع سوق العمل من خلال POC ، ورفع  قيمة ومعدلات الالتحاق في مسارات التدريب والتعليم المهني.

- توفير البرامج التي تتوافق مع المستويات المحددة، والتي سيتم تصميمها وفقا للتصنيف والتوصيف المهني الفلسطيني واحتياجات السوق.

- تعزيز نوعية التعليم والتدريب من خلال ضمان التعرف على كافة مستويات التعليم والتدريب التي توافق نتائج التعلم، ويتم تطبيق المعايير باستمرار. وكذلك ضمان توفير معايير الجودة المحددة  من قبل الجهات التي تقدم  التعليم والتدريب.

- تسهيل مطابقة المؤهلات الفلسطينية  مع مثيلاتها في البلدان الأخرى، ليس فقط لضمان الاعتراف المحلي، ولكن أيضا الاعتراف الإقليمي والدولي للمؤهلات وطنية.

- المساهمة في تنمية الشخصية الكاملة لكل متعلم، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية للأمة ككل.

 

2.القيم والمبادئ

 

ما هي الأفكار الرئيسية التي توجه تطوير NQF؟

 

ينبغي مناقشة القيم والمبادئ للمؤهلات الوطنية  الفلسطينية المتوخاة على أساس الشروط التالية:

القيم الإرشادية هي:

 

المساواة والإنصاف

- فرص متكافئة وعادلة لكل فرد للوصول والتقدم  في المؤهلات وعملية التعلم مدى الحياة ، بما في ذلك الأشخاص المحرومين والمهمشين الذين يحتاجون إلى دعامة التعليم.

- التأكد من الانتقال الأفقي والرأسي داخل النظم التعليمية.

- تشجيع المصادقة على التعلم النظامي وغير النظامي.

ملائمة للاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية

- تطوير المستويات وفقا للتصنيف الفلسطيني المكيف  لتعزيز الشفافية والتنقل داخل وبين منظومة التعليم الوطنية وأنظمة العمل.

- رفع قيمة التعليم والتدريب المهني وتشجيع زيادة معدل الالتحاق في برامج التدريب والتعليم المهني والتقني وبما يتلاءم مع  احتياجات

سوق العمل.

- تطوير المستويات فيما يتعلق بمخرجات التعلم التي تضمن التكيف السريع مع البيئات المتغيرة بسرعة، والإنتاجية، الابتكار والقدرة التنافسية.

- تطوير NQF سيضمن الاستجابة للاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية ، والجاذبية  لجميع المستفيدين منها، أي سوق العمل والمتدربين.

 

الاعتراف الإقليمي والدولي

مطابقة مستويات NQFs مع دول أخرى من أجل ضمان من البداية أن المؤهلات المكتسبة في فلسطين هي في خط (متوافقة وقابلة للمقارنة) مع مستويات التأهيل في بلدان أخرى.

المبادئ التوجيهية

الشمول والاتساق

- تطوير جميع البرامج التعليمية والتدريبية وفقاً لمستويات الؤهلات الوطنية.

الشفافية والبساطة

  • وضوح  في الفروق  والاختلافات ما بين المؤهلات المتعادلة والمتشابهة .
  • وضوح في مسارات التعلم الأفقية والعمودية ، وشفافيية في نظام التدرج والانتقال بين المستويات.

 

السماح والانتقال والتقدم

 

  •  ستعمل المؤهلات الوطنية دعم التعلم مدى الحياة من خلال نظم واضحة  للتقييم  والانتقال  والحوافز.

الجودة

  • يجب أن يتوخى نظام المؤهلات الوطنية  الفلسطيني الربط  والتقارب مع الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية، وينبغي أن لا يقتصر على وصف المعرفة الأكاديمية وتصنيف البرامج التعليمية والتدريبية، ولكن ينبغي أيضا أن تكون موجهة نحو الكفاءات والكفاءة المهنية. وينبغي صياغة المخرجات التعليمية وفقا للمعايير المتعلقة بالعمل ومتطلبات وملامح المهارة في المقام الأول أن تكون أساسا لتصنيف المؤهلات، أكثر من كونها  شهادات رسمية دبلوم  وشهادات أخرى.
  • وينبغي أن تعزز مبادئ ضمان الجودة في التعليم وتطبق بما في ذلك وضع  وتطوير إطار مرجعي والأدوات اللازمة لضمان تنفيذ ما يلي:
  • معايير التعليم والتدريب معرفة على أساس النتائج والمخرجات وتطبق على الدوام.
  • تلبية مقدمي التعليم والتدريب لمعايير الجودة المتفق عليها.

 

3.سياسات ومعايير التطوير

 

كيف لنا أن نفعل ذلك؟

ينبغي أن تؤخذ الأهداف السياسة التالية في الاعتبار في عملية تطوير NQF:

 

-  التأكد من مدى ملاءمة معايير المؤهلات للتغيرات في الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

-  التأكد من أن جميع المهارات المكتسبة في إطار النظام التربوي الأكاديمي، ونظام التدريب المهني وجميع المهارات المكتسبة عن طريق التعلم الرسمي وغير الرسمي هي ذات قيمة  ومصدقة.

-- التأكد من أهمية الانتقال والتقدم للمتعلمين في مستويات التعليم  ضمن منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني.

- ضمان تعزيز  وتطبيق مبادئ الجودة ومعايير التعليم والتدريب من قبل مقدمي وموفري التعليم والتدريب.

 المتطلبات والمعايير الضرورية  في المناقشات  والقرارات المتخذة في عملية تطوير NQF:

-تحديد وتعريف الفئات لنتائج التعلم.

-اتخاذ القرار حول عدد المستويات في اطار المؤهلات الوطنية استناداً الى التصنيف الفلسطيني المعتمد.

-اختيار المؤهلات واللمستويات على اساس التصنيف الفلسطيني المعتمد.

-  اتخاذ القرار بشأن الشهادات وفقا لمستويات التأهيل.

-اتخاذ القرار بشأن اعتماد مقدمي الخدمات.

-اتخاذ القرار بشأن تقديم التوجيه والإرشاد.

- أية عمواضيع أخرى قد تطرح من قبل الشركاء

 

لتنفيذ NQF ينبغي أن النظر في السياسات التالية:

 

- التأكد من أن القوانين والأنظمة المطبقة على التعليم والتدريب تتماشى مع أهداف NQF، على سبيل المثال تطوير المناهج الدراسية، ومنح التراخيص، ومعايير العمل، الخ.

- تنفيذ NQF في السبل التي تنسجم مع أفضل الممارسات الحالية في المؤسسات، ومع أهداف السياسة.

- تقديم الدعم للمؤسسات مثل التطوير المهني للموظفين (المدرسين، والمستشارين الخ)، وتوفير المواد التعليمية المناسبة.

- دعم المتعلمين على مواصلة التعلم مع مرور الوقت من خلال الطرق التي تأخذ في الاعتبار الظروف الحقيقية والمالية والاجتماعية والمحلية والتي تشكل بمثابة قيود على المشاركة في التعلم.

توقع مزيد من السياسة

- كيف سيتم استخدام NQF في تصميم / إعادة تصميم وكتابة المؤهلات / إعادة كتابة المناهج؟

- هل  ستعملNQF على تغيير إجراءات التقييم، تقديم خدمات جديدة - لا سيما من أجل الاعتراف بنتائج التعلم المكتسبة من خلال  non-formally/informally ؟ كيف؟

- هل سيكون هناك نظام (وحدات تدريبية) موحد؟ كليا أو جزئيا؟

- هل سيكون هناك نظام إئتمان؟ الخصائص؟

- ما هي التدابير الإضافية التي ستنبثق عنه؟ لماذا؟

 

4. المسؤوليات (الحكم والإدارة)

ما هي أفكارك للنظام، NQF؟

ينبغي تنظيم الحكم في NQF من خلال إنشاء لجنة توجيهية تتألف من وزراء ووكلاء  من  وزارات التربية والتعليم العالي والعمل. وتكون اللجنة مسؤولة عن المهام التالية:

- تحديد السياسات والتوجهات الإستراتيجية .

- ضمان تنسيق السياسات بين الوزارات الحكومية،

- ضمان المشاركة الكافية من جميع أصحاب العلاقة  المعنيين من أجل تحقيق أهداف اجتماعية أوسع.

- اتخاذ القرار بشأن مركزية / لامركزية المسؤوليات وإلادارة،

- اتخاذ القرار بشأن تصميم المؤهلات، وضمان الجودة والتشريعات ذات الصلة،

- توجيه تطوير وتنفيذ NQF،

- جعل NQF واضح ومرئي على المستويين الإقليمي والدولي.

ينبغي ضمان إدارة NQF من خلال إنشاء فريق إدارة يضم المدراء العامين للوزارات  والقطاعات والجهات المعنية. فريق الإدارة يكون مسؤول عن المهام التالية:

- التأكد من تنفيذ الاستراتيجيات والسياسات المتفق عليها.

- متابعة عملية  تطوير وتنفيذ ال NQF،

- تنفيذ حملات توعية مجتمعية،

- قيادة وتنظيم عملية التشاور بين جميع الشركاء وأصحاب العلاقة،

- تطوير وتنفيذ إجراءات مراجعة  NQF ،

- التشاور مع أصحاب المصلحة في تطوير وتنفيذ NQF.

- نشر المعلومات العامة وتقديم المشورة بشأن NQF،

- تقديم المشورة للوزارات حول الآثار المترتبة على السياسات والموارد.

 

فريق الإدارة المقترح وبالتعاون مع هيئة الاعتماد والجودة سيعمل على تحقيق المهام الإضافية التالية:

- تسجيل المؤهلات في NQF،

- تطوير المعايير والمؤهلات،

- ضمان الجودة لدى مقدمي التعليم والتدريب (الاعتماد)،

- التقييم ومنح الشهادات.

وينبغي دعم فريق الإدارة من قبل فريق التحرير / فريق فني يتكون من ممثلين عن جميع القطاعات.

 

فريق التحرير هو الذراع الفني لفريق الإدارة، وينبغي أن يكون مسؤول عن المهام التالية:

 

- تنظيم ورش عمل حسب الحاجة، و عمل المجموعات المركزة  و تنظيم عقد الاجتماعات،

- صياغة ورقة التشاور،

- وضع بنية NQF،

- دعوة جميع الشركاء لتنفيذ مهمات فرعية،

- تجميع وتقييم المهام الفرعية.

-إعادة صياغة ورقة التشاور مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات الواردة،

-تزويد فريق الإدارة بجميع البيانات المطلوبة والتقارير والمعلومات.